أعطاب تقنية تحول دون تحديث موقع " فضاءات "     ||   الأمير مولاي رشيد يدخل القفص الذهبي    ||   عمدة مراكش تكشف لائحة التفويضات    ||   وزارة الصحة توصي بتأجيل أداء مناسك العمرة والحج    ||   عبد الرحيم الضاقية: الصحافة التربوية : بحث عن هوية    ||   التلفزة المغربية تنجز استطلاعا عن التحضير لامتحانات البكالوريا بمراكش    ||   الإدريسي يراسل بلمختار حول إنهاء مهام الشْبَاني رئيس مصلحة الموارد البشرية والاتصال بأكاديمية مراكش    ||   غضبة ملكية على سميرة سيطايل بسبب ربورتاج عن تحركات الملك في تونس + فيديو    ||   قضاء مراكش ... السجن النافذ للمعارض المصري عادل محمد السامولي    ||   " عوائق حرية التعبير والصحافة " محور دورة تدريبية بالرباط    ||   
 

 

أهم الاخبار

 
  • أعطاب تقنية تحول دون تحديث موقع " فضاءات "
  • الأمير مولاي رشيد يدخل القفص الذهبي
  • عمدة مراكش تكشف لائحة التفويضات
  • وزارة الصحة توصي بتأجيل أداء مناسك العمرة والحج
  • عبد الرحيم الضاقية: الصحافة التربوية : بحث عن هوية
  • التلفزة المغربية تنجز استطلاعا عن التحضير لامتحانات البكالوريا بمراكش
  • الإدريسي يراسل بلمختار حول إنهاء مهام الشْبَاني رئيس مصلحة الموارد البشرية والاتصال بأكاديمية مراكش
  • غضبة ملكية على سميرة سيطايل بسبب ربورتاج عن تحركات الملك في تونس + فيديو
  • قضاء مراكش ... السجن النافذ للمعارض المصري عادل محمد السامولي
  • " عوائق حرية التعبير والصحافة " محور دورة تدريبية بالرباط
  • الفنانة أسماء لمنور في حفل خاصا أمام الامير بندر بن سلطان بمراكش
  • حريق بحي الداوديات يخلف خسائر مادية جسيمة
  • أربعة زملاء اعلاميين من مراكش أعضاء بالمجلس الوطني الفدرالي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية
  • دراج خفر الأمن الوطني يدهس عجوزا بمدارة دوار الكدية
  • أسامة أمين: من أين يجب أن نبدأ خطط إصلاح التعليم؟
  • الملتقى الجهوي للتصدير بمراكش يدعو الى آفاق جديدة لتعزيز العرض الإنتاجي
  • توقيف " كورتي " بتهمة السرقة ومحاولة اغتصاب فتاة بمراكش
  • " مشرملين " يتبادلون الطعنات بالسلاح الأبيض في الشارع العام
  • مطارات المغرب تتطلع الى 51 مليون مسافر في أقل من 10 سنوات
  • رفع جلسة محاكمة أبدوح ومن معه في تفويت كازينو السعدي إلى 12 يونيو 2014


  •  

    تسجيل الدخول

     
    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

     
     

    فضاءات » الأخبار » فن و إبداع


    تكريم الممثل حميد نجاح بملتقى السينما المغربية بسيدي قاسم.

      
    أحمد سيجلماسي (مجلة السينما المغربية)
    تميز البرنامج العام للدورة 14 لملتقى السينما المغربية بسيدي قاسم من 9 الى 13 ماي 2013، خصوصا يوم السبت 11 ماي 2013 مساء بقاعة البلدية، بفقرة تكريم الفنان محمد حميد نجاح والفاعل الجمعوي الأستاذ عبد السلام هليلي ، التي تضمنت شهادات في حقهما وتقديم هدايا رمزية لهما ، كما تضمنت عرض الفيلم القصير " ألوان الصمت "من اخراج أسماء المدير ، وهو فيلم شخص حميد نجاح أحد أدواره الرئيسية .
    وفيما يلي ورقة حول الفنان نجاح يتضمنها كاتالوغ الملتقى :

    الممثل حميد نجاح : فنان متعدد المواهب

    ينتمي محمد حميد نجاح ، المزداد يوم 27 مارس 1949 بالدار البيضاء ، الى طينة نادرة من الممثلين والممثلات المغاربة ، فهو من فصيلة راوية واسماعيل أبو القناطر وغيرهما بحكم تمكنه من أدوات التعبير بحركات جسده النحيل وتقاسيم وجهه الناطقة دون كلام . كثر الطلب على خدماته في السنوات الأخيرة خصوصا من طرف المخرجين والمخرجات الشباب حيث شاهدناه واقتنعنا بتشخيصه المبدع في مجموعة من الأفلام السينمائية القصيرة والطويلة والأعمال التلفزيونية من قبيل " الممثلة " لنرجس النجار و " عودة الابن " لأحمد بولان و " المنتحر " ليوسف فاضل و " ألوان الصمت " لأسماء المدير و " لقطة بسيطة " و " اسحاق " لمحمد مروازي و " الأعمى والغجرية " لعز العرب العلوي لمحارزي و " الأحد صباحا " للأخوين رضوان وخليل فاضل و مسلسل " المجلي " لسعيد تاشفين و " ظلال الموت " لهشام الجباري و " حب وخيول وأشياء أخرى " ليوسف فاضل و " تحدي كليوباترة " لهشام الحاجي و " الشقة رقم 9 " لمحمد اسماعيل وغيرها كثير ... ورغم أن جل الأدوار التي أسندت له من طرف المخرجين المغاربة والأجانب لم ترق الى مستوى قدراته الهائلة في التشخيص المسرحي والسينمائي والتلفزيوني ، فانه أبان من خلالها عن علو كعبه في الابداع التشخيصي . فبمجرد ما يشتغل مع مخرج من المخرجين حتى يأسره بتمكنه من حرفته وبتواضعه وانضباطه واحترامه لمواعيده ولزملائه في العمل ، الشيء الذي يدفع هذا المخرج الى استحضار اسمه في أعماله اللاحقة . وقع هذا مع سعد الشرايبي ونرجس النجار ومحمد مروازي ويوسف فاضل وغيرهم وسيقع حتما مع مخرجين آخرين .

    وهذا ليس غريبا على مبدع من حجم حميد نجاح ، راكم منذ سنة 1967 تجربة مسرحية معتبرة تشخيصا واقتباسا واخراجا وتنفيدا للديكور، واستفاد من تداريب مسرحية بالمعمورة /الرباط سنة 1970 وبفرنسا ، بالاضافة الى أدواره السينمائية منذ منتصف السبعينات في " أحداث بلا دلالة " لمصطفى الدرقاوي سنة 1974 و" حلاق درب الفقراء " للراحل محمد الركاب سنة 1982 و " الزفت " للطيب الصديقي سنة 1984 وغيرها ، وأدواره التلفزيونية المختلفة ، وأشعاره وخواطره بالفرنسية ورسوماته وجدارياته لعل آخرها الجدارية التي رسمها بدار الشباب المدينة بالرشيدية في مطلع أبريل الماضي على هامش الدورة الثامنة لمهرجان الرشيدية السينمائي .

    فتحية لهذا المبدع البيضاوي المتعدد المواهب بمناسبة تكريمه سنة 2013 بملتقى السينما المغربية بسيدي قاسم.


    المشاركة السابقة : المشاركة التالية

     

     

    fadaate@gmail.com

     
     

     
     

    تواصلوا مع جريدتكم

     

    ارشيف الاخبار


  • خريطة الموقع
  •  

    القائمة البريدية

     


    محرك البحث




    بحث متقدم

    اعلانات الجريدة




    القرآن الكريم

    سجل الزوار

     



     


    مواقع إخبارية


     
       

    تصميم: جابري نيت