الفاعلون السياحيون بمراكش يؤكدون التزاماتهم لبلوغ 3.8 مليون سائح    ||   عبد الرحيم الضاقية: هل تدخل المنظومة التربوية زمن التقويم ؟    ||   " معرض إير شو " بمراكش يتطلع للريادة الإقليمية بين افريقيا وأروبا    ||   الأمن يشن حملات على الملاهي الليلية والحانات بمراكش    ||   إعفاء رئيس مصلحة الموارد البشرية بأكاديمية التعليم لجهة مراكش    ||   تساقطات مطرية تغرق أحياء مراكش    ||   في مراكش القاء القبض على مروج مخدرات مبحوث عنه وطنيا    ||   انتحار شاب عشريني شنقا بمنزله بمراكش    ||   اعتداء على قاصر بعد خروجها " سكرانة " من كباريه بمراكش    ||   الكاتي يصدر مسرحية "دارها البوعزيزي"    ||   
 

 

أهم الاخبار

 
  • الفاعلون السياحيون بمراكش يؤكدون التزاماتهم لبلوغ 3.8 مليون سائح
  • عبد الرحيم الضاقية: هل تدخل المنظومة التربوية زمن التقويم ؟
  • " معرض إير شو " بمراكش يتطلع للريادة الإقليمية بين افريقيا وأروبا
  • الأمن يشن حملات على الملاهي الليلية والحانات بمراكش
  • إعفاء رئيس مصلحة الموارد البشرية بأكاديمية التعليم لجهة مراكش
  • تساقطات مطرية تغرق أحياء مراكش
  • في مراكش القاء القبض على مروج مخدرات مبحوث عنه وطنيا
  • انتحار شاب عشريني شنقا بمنزله بمراكش
  • اعتداء على قاصر بعد خروجها " سكرانة " من كباريه بمراكش
  • الكاتي يصدر مسرحية "دارها البوعزيزي"
  • سلطات مراكش تواصل تحرير الملك العمومي
  • توقيف العداءة المراكشية 8 سنوات بسبب تناول المنشطات
  • مراكش: في اقل من 24 ساعة، الأمن يعتقل سائق السيارة الذي قتل شابا بشارع عبد الكريم الخطابي
  • حملات امنية بمراكش توقف الآلاف من الأشخاص وتضبط كميات كبيرة من المخدرات
  • أساتذة جامعة القاضي عياض يسطرون احتجاجات مفتوحة
  • مراكش .. سائق سيارة يقتل شابا ويلوذ بالفرار بشارع عبد الكريم الخطابي
  • كاميرا فندق بمراكش تضبط سائحا فرنسيا متلبسا بسرقة هاتف محمول
  • تعزية في وفاة الزميل الاعلامي محمد الادريسي
  • الفنان والمخرج المغربي نوفل البراوي يعرض تجربته السينمائية بمراكش
  • الثانوية التأهيلية ابن عباد بمراكش تحتفي بالثقافة


  •  

    تسجيل الدخول

     
    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك

     
     

    فضاءات » الأخبار » تربية و تكوين


    تلاميذ الثانويات العمومية " يناهضون " منظومة "مسار" المعلوماتية

      

    خرج تلاميذ الثانويات العمومية إلى شوارع عدد من المدن المغربية للاحتجاج على منظومة "مسار" المعلوماتية الخاص بتدبير التمدرس باعتماد التقنيات الحديثة، وخلفت مواجهات بين التلاميذ وقوات الأمن العمومي والخاص، نتج عنها العديد من الإصابات، وتوقفات متقطعة عن متابعة الدراسة ، وموجات من الغضب، فضلا عن ارتباك في تنظيم ترتيبات عمليات نهاية الأسدس الأول من الموسم الدراسي الجاري بجل المؤسسات التعليمية.


    واندلعت ابتداء من يوم السبت الأخير احتجاجات بمدن مراكش، الجديدة، آسفي، البيضاء، بني ملال، خريبكة، الناظور، وجدة، سطات، طنجة ... عبر نزول المآت من التلاميذ  في مسيرات مناهضة لبرنامج " مسار " جاب التلاميذ من خلالها أهم شوارع المدن وصولا إلى النيابات الاقليمية والأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، ورفعوا شعارات منددة بالوضع الكارثي الذي تعيشه المدرسة العمومية في ظل تخبط وزارة التربية الوطنية في سياساتها الارتجالية في تمرير برامج ومشاريع استراتيجية في غياب تحسيس التلاميذ وآبائهم، وإشراك جمعياتهم في إرساء مختلف مراحل مشروع برنامج " مسار"، لاسيما في مكون " التقييم والامتحانات ".
    وأفادت مصادر متطابقة أن تلاميذ من مؤسسات تعليمية بمنطقة سيدي يوسف بن علي التابعة لنيابة التعليم بمراكش نفذوا أيام السبت 25 يناير 2014 و الإثنين والأربعاء الماضيين احتجاجات ضد ما اسموه نظام التنقيط الجديد الذي عممته وزارة التربية الوطنية، والذي رأى فيه التلاميذ إجحافا في حقهم، لعدم اطلاعهم على المعلومة ووقوفهم على العناصر المكونة لتقييم تعلماتهم. وأدت الاحتجاجات إلى إصابة أحد الحراس العامين بثانوية يوسف تاشفين التأهيلية بجرح غائر في رأسه إثر رشقه بالحجارة، فيما مسيرة أخرى كادت أن تتحول الى مواجهات عنيفة بعد أن قام رجال الأمن الذين حلوا قرب إحدى المؤسسات بتوقيف مجموعة من التلاميذ، الأمر الذي جعل زملائهم المحتجين يحاصرون سيارة الشرطة التي كانت تقل التلاميذ، مجبرين رجال الأمن على إخلاء سبيلهم قبل أن يستمروا في احتجاجاتهم التي قالوا إنها سلمية ضد قرار وزارة التربية الوطنية. 
    وبمدينة الجديدة عرض تلميذان يدرسان بالثانوية التأهيلية "القدس"، لبتر أصبع من يده أحدهما، وإصابة الاخر بكسر برجله اليمنى جراء الاحتجاجات والتدافعات التي شهدتها الثانوية، إثر محاولة تلاميذ ثانوية "محمد الرافعي" الانضمام اليهم ومساندتهم، واعتبرت احتجاجات تلاميذ مدينة وجدة نظام التقييم بـ " مسار " لا يخدم التلميذ والمدرسة العمومية بقدر ما يخدم أرباح شركة الإعلاميات ومناهج التسيير التي عززها وزير التربية الوطنية رشيد بلمختار، خاصة وأن تجربة برنامج " جيني " التي صرفت بسببها المليارات من الدراهم آلت الى الفشل ولم تمس التلاميذ في أقسامهم.
    وبطنجة أعطيت الشرارة الأولى يوم الثلاثاء 28 يناير 2014 بالثانوية التأهيلية عبد الخالق الطريس، وقبلها ثانوية أبي العباس السبتي... لاندلاع ما سمي بـ " أسبوع الغضب " ضد القرار الوزاري الجديد، ومن المتوقع أن تشمل الاحتجاجات مؤسسات تعليمية أخرى خلال الأيام القادمة، بالنظر إلى حالة الغضب التي عبر عنها العديد من التلاميذ، اتجاه قرار الوزارة الذي انخرطت في تطبيقه.
    يشار إلى  وزارة التربية الوطنية قد أصدرت بلاغا موجها للتلاميذ و أوليائهم على موقعها الالكتروني أكدت من خلاله أن عملية المسك وتدبير نقط المراقبة المستمرة جرت باستعمال منظومة مسار وفق مقتضيات المذكرات المنظمة للتقويم بالاسلاك التعليمية الثلاث، وأن استعمال هذه المنظومة لن يكون له أي تأثير على النتائج المحصل عليها عكس ما يجري تداوله من شائعات في صفوف المتعلمين والمتعلمات هدفها التشويش على الامتحانات والفروض التي جرت في ظروف عادية حسب البلاغ.


    المشاركة السابقة : المشاركة التالية

     

     

    fadaate@gmail.com

     
     

     
     

    تواصلوا مع جريدتكم

     

    ارشيف الاخبار


  • خريطة الموقع
  •  

    القائمة البريدية

     


    محرك البحث




    بحث متقدم

    اعلانات الجريدة




    القرآن الكريم

    سجل الزوار

     



     


    مواقع إخبارية


     
       

    تصميم: جابري نيت